الرئيسية » طلابيات » 8 نصائح هامة تجعلك متميزاً في رحلتك الدراسية

8 نصائح هامة تجعلك متميزاً في رحلتك الدراسية

8 نصائح هامة تجعلك متميزاً في رحلتك الدراسية

مع انتهاء الإجازة الصيفية تبدأ رحلة العودة إلى المدارس والجامعات بكل تفاصيلها المثيرة، بداية بشراء الملابس والمستلزمات الدراسية، وصولاً إلى الخطوات الأولى نحو بوابة المدرسة أو الجامعة .

هناك الكثير من الأخطاء التي تؤخذ علي كثير من الطلاب ، بعضها لظروف خارجة عن إرادة الطالب، والبعض الآخر بكامل إرادته، لذلك هذه بعض النصائح البسيطة من أخطاء وقعت فيها ! وبالتأكيد وقع فيها الكثير في سنتهم الجامعية الأولي، لعلها تكون معيناً علي التخفيف من حدة هذه الأخطاء واستفحال خطرها .

هذه 8 نصائح هامة تجعلك متميزاً في رحلتك الدراسية

أولاً : تخلص من عيوبك

تعتبر العيوب الشخصية من أكبر مسببات الهموم والمشاكل عند الإنسان، فهي موجودة عند جميع الأفراد، فلا يوجد أحد معصوم عن الخطأ، ولكن تتفاوت الأخطاء من فردٍ لآخر، لذلك يجب على الإنسان أن يجتهد للتخلص من عيوبه

ثانياً: فكر بشكل صحيح، وغير مفهومك

يجب على كل إنسان أن يزيد من ثقافته العامة من خلال القراءة، والاحتكاك بالآخرين، والخوض في التجارب المختلفة، والتعاطي مع الفنون، وغير ذلك من الوسائل؛ فالثقافة العامّة توسّع مدارك الإنسان، وتجعله حكيماً أكثر، وقادراً على الوصول إلى النتائج المرجوة.

ثالثاً : رغبتي

لم تُخلق لكي تجبر علي فعل شيء تكرهه وفيه ما يخالف صالحك، ولكننا نؤمن جيداً بالتوفيق والنصيب واختيار الله لنا وهو الأفضل وما يلاءم رغباتنا, لديك الكثير من منابر العلم وكلها توصل لأهداف سامية إن أنت أديت ما عليك بإتقان، وآلاف القصص خير شاهد علي ذلك، ولكي تحقق ذلك عليك أن تحب المكان الذي وصلت إليه، فإن جاءك اختيار تكرهه، ولا أمل في التكيف معه، ومتيقن من أنه لن ينفعك فاختر آخر تحبه ومتأكد من نفعه وتري فيه أهدافك، كما يتماشى مع ظروف واقعك ولكن لا تنسي أن بجهدك يمكنك أن تغير واقعك إلي الأفضل .

رابعاً : هدفك

يجب أن تؤمن بأن هدفك قابل لأن يصبح حقيقة في المكان الذي اخترته مهما كانت التحديات والصعوبات، ولهذا فإن من المهم أن تحدد هدفك من دراستك، ولكي تحدد هدفك تحتاج لأن تجعل رؤيتك واضحة لمستقبلك، رؤية حقيقة مصحوبة بأمل وتفاؤل ومبنية علي فضول وحب وشغف .

خامساً : الالتزام

هو واجب ثابت يستلزم من الشخص القيام به والمداومة عليه لصالح شخص آخر أو لمصلحة معينة هو المسؤول عنها، ولا يمكنه تركها أو التخلف عن أدائها، مثل الالتزام بإعطاء شيء ما، أو أداء عمل وانجازه في الوقت المحدد له .

سادساً: اقتنص الفرص و نمي مهاراتك واكتسب أخري جديدة

فترة الجامعة والدراسة من الفترات التي تتميز بفرص لا محدودة، علي رأسها تنمية المهارات واكتساب أخري جديدة، وعلي رأس المهارات تعلم اللغة الإنجليزية أو غيرها من المهارات بشكل أوسع وأعمق، وفي اهتمام الطلاب الشديد بزيادة رصيدهم من هذه المهارة ، سواء داخل البيئة الدراسية او خارجها، والاستفادة منها في الحياة العملية، فيجب أن تقتنص هذه الفرصة وتعمل علي تطوير مستواك .

سابعاً: اقرأ

للقراءة أهمية كبيرة في حياتنا، فهي أساس العلم، كما أنها مفتاح يفتح للقارئ أبواب العلم المختلفة، فلا علم بلا قراءة
والقراءة سبب مهم لعمارة الأرض، كما أنها طريق لتعلم العلوم التي تساعد على ذلك.

ثامناً : الضمير النابض

لن تتمكن من تنفيذ هذه النصائح وأي شيء أخر بشكل سليم بين ليلة وضحاها ويشمل ذلك النجاح في دراستك ، فالأمر يحتاج لأطول من ذلك بكثير، فحياتك اختبار يتمثل في المعرفة ثم التجربة ثم التعلم ثم التجربة … الخ

وهنا يلعب الضمير والذي يعمل بمقتضي الحقيقة السابقة دور هام بأن يمنحك قوة إصرار يديرها عقل مدبر مبدع يتعلم من خطأه ويبتكر طرق جديدة تعيدك للطريق الصحيح، ولا يجعلك تستسلم

شاهد أيضاً

أفضل وأهم المواقع التعليمية للتعليم الذاتي

مما لاشك فيه أن عصرنا الحالي هو عصر التغير والتطور السريع بامتياز عصر يتطلب وجود …