الرئيسية » طلابيات » أهم النصائح للمذاكرة بفاعلية

أهم النصائح للمذاكرة بفاعلية

قد تشتكي دومًا من عدم تذكرك لما استذكرته مسبقًا، أو قد تسمع هذه الشكوى من صديق، أو قد تمضي ساعات في الاستذكار ولكن بدون نتيجة ملحوظة أو المطلوبة، إليك هذه النصائح لتحقيق أقصى استفادة من وقت استذكارك وجعله مثمرًا.

أهم النصائح للمذاكرة بفاعلية

تحديد الهدف من المذاكرة ( لماذا تذاكر ) :

الكثير من الطلاب يقدمون على خطوة المذاكرة و لكن دون سؤال نفسهم لماذا نذاكر تلك الجوانب يفتح لهم المجال بالفعل ليغير نظرتهم إلى المذاكرة فالمذاكرة ليست من أجل النجاح في الامتحانات و حصد العديد من الدراجات او التخلص من عبء المذاكرة الثقيل لو لك تكن المذاكرة من الاشياء المحببة إلى النفس لن تكون شيءًا لطيفًا للطالب ستكون عبء ثقيل عليه لذلك ذاكر بهدف التعلم و الاستزادة من العلم حيث ان شغف المعرفة نتيجة للكم المعلومات التي توجد بالكتب ليس بهدف التخلص منها من اجل الامتحان فقط لذلك ابدأ من الآن ان تضع المذاكرة في ذهنك بأنها عبارة عن تدريب عقلي ممتع و معلومات عامة يجب عليك معرفتها لتشعر بنشوة العلم و المعرفة ، مع تحفيز النفس من وقت لأخر بقطع البونبوني و الشكولاته و المنح النفسية لتدفعك لاتمام ما وراءك من مذاكرة و الإلمام بموادك الدراسية .

 أوقات المذاكرة:

هل تذاكر بعد القدوم من المدرسة مباشرةً؟ أم هل تستيقظ طوال الليل؟ أم هل تفضل المذاكرة قبل النوم؟ حسنًا، يُفضل أن تذهب للفراش مبكرًا لتستيقظ مبكرًا، المذاكرة في الوقت المبكر من النهار يجعل المادة المستذكرة حاضرة في ذهنك خلال النهار، مما يسهل عليك استرجاعها أثناء اليوم الدراسي. أيضًا، مراجعة الملاحظات الخاصة بمادة معينة بعدما أخذتها مباشرةً، لنقل في استراحة الغداء، يُسهْلّ عملية ترسب هذه المعلومات في ذاكرتك.

نوّع في أماكن جلوسك للمذاكرة:

لا تقيد نفسك بالجلوس إلى مكتبك في غرفتك فقط، أو في المكتبة فحسب. بعض الناس يتحسن تركيزهم في الأماكن التي يتواجد به بعض التواجد البشري أو قليل من الضجة غير المزعجة كما في المقاهي أو في الحدائق العامة، المذاكرة خارج المنزل أو خارج الأماكن الاعتيادية لمذاكرتك قد يفيدك، خصوصًا في وجود البطاقات التعليمية؛ هذا قد يؤدي إلى تقليل الملل أو الإحباط الذي ينتج عن ضياع الوقت

التغذية السليمة :

تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميغا 3 والمكسرات مثل الكاجو، الفستق الحلبي والجوز. أيضاً تناول الأناناس، البقدونس، السمك، السبانخ، الزبيب والفول السوداني. جميع هذه الأطعمة تحتوي على معظم العناصر الغذائية التي تساعد في مجال تنشيط الذاكرة.

الهدوء:

عليك الابتعاد عن جميع مصادر القلق والتوتر فهي تزيد من فرص خسارة المعلومات وفقدان الذاكرة

 ممارسة الرياضة:

التي من شأنها تقوية الجسم والذاكرة على حد سواء. عليك بممارسة رياضة المشي لنصف ساعة يومياً.

دع قلم الهايلايتر من يدك:

لعل أهم سمات محبي أقلام الهايلايتر هو تحديد كل ما يقول عنه المعلم مهمًا، في بعض الحالات يذهب الناس لتحديد صفحات بأكلمها باستخدام قلم الهايلايتر، حسنًا دع هذا القلم من يدك، فلم يظهر لاستخدامه أي نتيجة ملحوظة في الواقع. الفكرة أنّك تقوم بالتركيز على نقط محددة، وقد تكون هذه النقاط غير مهمة، عوضًا عن ذلك أنت تريد فهم الموضوع بأكمله وليس نقاط منه فقط. استخدام الخرائط العقلية بدلًا من الهايلايتر، فهي تعمل على ربط النقاط المختلفة للموضوع ببعضها البعض بطريقة بصرية، كذلك استخدام الكود اللوني، كأن تستخدم لون للعناوين، ولون آخر للعناوين الفرعية وهكذا.

توقف عن المذاكرة من الكتب فقط:

الكتب تعتبر المصدر الرئيسي للمذاكرة، لكنها ليست الأفضل دائمًا. حاول استخدام لوح أبيض – سبورة – وقلم وقُم بكتابة المعادلات والتواريخ والنقاط الهامة واشرح لنفسك كما لو كنت تشرح لأحدهم، فهذا يساعد على ترسيخ المعلومات بطريقة أفضل، عند تكرار تذكير نفسك بالمعلومات أثناء الشرح هذا يعزز المعلومات لديك.

الماء، الكثير من الماء، لكن ليس الماء فقط:

شرب كميات مناسبة من الماء مهم لصحة جسدك ولعقلك بالطبع، لكن حاول إضافة فواكه للماء، هذا ليس جيدًا من الناحية الجمالية فقط، بل إنّه يمدك بالفيتامينات اللازمة لتيقظ عقلك خلال اليوم. يمكنك وضع الماء والفواكه مضيفًا لهم بعض قطع الثلج في زجاجة ماء لطيفة الشكل لتشجعك على شرب الماء طوال اليوم.

الاستمرارية والثبات:

إذا كانت هناك مادة تتطلب الكثير من المجهود والعمل المكثف وتعتمد على حل المشكلات مثل العلوم. قد لا تتوافق درجاتك مع المجهود المبذول لهذه المواد نظرًا لاحتياجها لمجهود كبير. لذا، عليك أن تسعى لتحقيق روتين شبه يومي بشكل ثابت، الثبات والاستمرارية يحققون النجاح بشكل فعال، ولتسهيل هذه العملية اجعل ملاحظاتك دائمًا واضحةً وسليمةً لتسهل عليك عملية المذاكرة والمراجعة، كذلك ضع ورقة ملاحظات عند كل نقطة صعب أو مهمة أو تحتاج لمجهود مضاعف منك.

استخدم حدسك ولكن بحذر:

فكر كمعلم. إذا كان هناك معلومات ترى أنّها هامة أو تفصح عن نفسها لك، فإنّ هناك احتمال أن تكون هذه المعلومات في الامتحان. معظم الكتب تحتوي على ملخص لكل فصل عادةً يكون في نهايته، هذه الأجزاء تساعد للغاية خاصةً في المراجعة.

تصفية الذهن :
الخطوة المهمة قبل البدء بخطوة المذاكرة هي تصفية الذهن من كل ما يشغله كأنك ورقة بيضاء ليس بها أي شيء رتب المواد التي تريد مذاكرتها و انجازها باليوم الواحد في دفتر يمكنك استعمال الخرائط الذهنية من اجل المساعدة على العصف الذهني .

ترتيب الأوليات :
بعض الطلاب يعانون من  تشتت الذهن نتيجة لتخبط المهام لذلك على الطالب معرفة ما عليه من مهام و كتابتها مرتبة و انجازها واحد تلو الأخر يمكن مثلًا تقسيم الفصل الدراسى إلى حزم معلوماتية عليك مذاكراتها لا تنسي استعمال تقنية الطماطم Pomodoro Technique و اعطاء نفسك راحة خمس دقائق كل 25 دقيقة لتساعدك على التخلص من التسويف فلا تشعر بالعشوائية او الفوضى بالأمور ، يمكن ايضًا ترتيب الجدول على حسب جدول الامتحان لديك فالمواد الاولى تترك لمدة قبل الامتحان للمراجعة مثلًا .

بعض المشروبات المهمة :
عليك تجنب مشروبات الكافيين و استعمال المشروبات التي تساعد على راحة المخ منها النعناع و القرفة و قرفة الزنجبيل و العصائر و الشاي الاخضر و الحليب مع البعد عن الوجبات السريعة و استبدالها بالطعام الخفيف و الخضروات و الفاكهة .

مشاهدة الفيديوهات التحفيزية :
هناك عدد من المبدعين في جميع المجالات اختار المجال الذي تريد ان تبدع بيه و تعرف على المبدين بيه هناك ألاف المحاضرات الممتعة على منصة تيد عليك البدء بذلك فورًا .

اشرح الدروس لغيرك :
عند شرحك لغير سوف تساعد نفسك على تثبيت المعلومة بشكل جيد ، عليك التخلص من اوهام التعلم و هي عبارة عن وضع خطوط تحت الكلام بالكتاب مما يعطى الطالب شعور أنه اتم فهمها بل كتابة بعض الهوامش الجانبية ، قبل البدء بالمذاكرة عليك ان تأخذ فكرة عامة عن الدرس بعد الانتهاء من المذاكرة عليك تذكر الدرس في ايام متباعدة ، اختبر نفسك لتتأكد من تثبيت المعلومة ، بعض الطلاب يقعون في خطأ فادح هو تذاكر المعلومات السهلة فقط مما يعطى لنفسه ايحاء انه اتم المذاكرة لذلك ارتكب الخطأ لكي تتعلم .

فيديو:

شاهد أيضاً

أفضل وأهم المواقع التعليمية للتعليم الذاتي

مما لاشك فيه أن عصرنا الحالي هو عصر التغير والتطور السريع بامتياز عصر يتطلب وجود …